الخارجية: الاعتداءات التركية تنتهك السيادة العراقية وتناقض مبادئ حسن الجوار

أصدرت وزارة الخارجية، الخميس، بياناً جديداً بشأن قصف تركيا للأراضي العراقية، فيما أكدت ان اعتداءاتها لن تصب بضمان أمنها.

وذكرت الخارجية في بيان  أن “قيادة الدفاع الجوي، رصدت خرقاً للأجواء العراقية حدث من خلال طائرة مسيرة تابعة للجيش التركي، وقد تم قصف مخيم للاجئين قرب مدينة مخمور، وراح ضحيته سيدتان من القاطنين في المخيم بتأريخ 15 نيسان 2020”.

وأعربت، “عن ادانتها، وبأشد العبارات الممكنة لتلك الهجمات والاعتداءات التركية التي تنتهك السيادة العراقية وتناقض مبادئ حسن الجوار، وتمثل انتهاكاً جسيماً للقانون الدوليِّ الإنسانيّ واحكام ميثاق الأمم المتحدة”، مطالبة بـ”وقف قصف المناطق العراقية، واحترام السيادة، والتعاون لضمان أمن الحدود”.

وأكد، أنّ “تلك الاعتداءات المتكررة من قبل الجانب التركي لن تساهم في ضمان أمن تركيا، ولا تصب في مصلحة الأمن والاستقرار بالمنطقة”