الجارديان: اغتيال الهاشمي يضع الحكومة العراقية في مأزق ويضاعف الأزمات

تحت عنوان .. العراق يمر بمرحلة حرجة .. قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن حادثة اغتيال الخبير الأمني هشام الهاشمي وضعت الحكومة العراقية أمام لحظة الحقيقة وعليها أن لا تقف صامتة أمام تهديد الجماعات المسلحة.
وأضافت الجارديان في تقرير لها أن حادثة الاغتيال التي تمت في وضح النهار تشير للانفلات الأمني وجعلت الكثير من العراقيين يطالبون رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بالتحرك ضد الميليشيات التي تتمتع بالنفوذ والقوة وإعلان انتصار سلطة الدولة عليها أو تقديم استقالته من منصبه.
واوضحت الجارديان أن الهاشمي قدم استشارات أمنية مهمة حول تنظيم داعش وكان له دور في مساعدة جهاز المخابرات الذي كان يترأسه الكاظمي لتعقب فلول التنظيم ودراسة تحركاته , كما لفتت إلى إن الهاشمي أبلغ المقربين منه أن كتائب حزب الله وجهت له تهديدات صريحة بالقتل بسبب انتقاده للإفراج السريع عن العناصر التي تم اعتقالها أثناء التحضير لاستهداف مصالح وسفارات أجنبية نهاية الأسبوع الماضي. 
وأضافت الصحيفة البريطانية أن المساءلة الحقيقية للمتورطين في حادثة اغتيال الهاشمي هو السبيل الوحيد لإنهاء سيطرة الجماعات المسلحة على القرار العراقي واستعادة هيبة الدولة , مشيرة إلى أن الحكومة العراقية باتت أمام اختبار جاد لإثبات رغبتها في حصر السلاح وحل جميع الميليشيات المنفلتة.