التلغراف البريطانية: أطباء العراق يعانون البطالة رغم أزمة كورونا

نشرت صحيفة التلغراف البريطانية تقريرا حول أوضاع أطباء العراق مشيرة إلى أن الخريجين الجدد بلا عمل في بلدهم والهجرة ممنوعة عليهم.
وأشارت الصحيفة إلى أن قطاعا كبير من خريجي كليات الطب في العراق نظموا وقفة احتجاجية أمام وزارة الصحة في بغداد للمطالبة بالتعيين بالرغم من حاجة القطاع الطبي العراقي لهم بشدة , بسبب نقص الاطقم الطبية وتفاقم أزمة فيروس كورونا حيث لا يوجد في العراق سوى 30 ألف طبيب يخدمون أكثر من 40 مليون نسمة.
وتقول الصحيفة إن وزارة الصحة ترفض تعيين الخريجين الجدد بسبب عدم وجود موارد مالية وتخصيص رواتب لهم , مما يعكس فشل الحكومة في الوفاء بتعهدها بتوظيفهم ومدى تأثير الوضع الاقتصادي في البلاد على جهود مكافحة فيروس كورونا.
ونقلت التلغراف عن عدد من الاطباء قولهم إنه ” على الرغم من نقص الأطباء في المستشفيات، وفي وقت يعاني العراق من مثل أزمة كورونا , لا يزال الغالبية العظمي من الخريجين عاطلين عن العمل , وأن وزارتي الصحة والتعليم صادرت وثائقهم الشخصية حتى لا يتمكنون من السفر إلى الخارج للعمل أيضا.