الأردن .. حملة اعتقالات تطال المقربين من الأمير حمزة بن الحسين وأنباء عن محاولة انقلاب فاشلة

شنت الأجهزة الأمنية الأردنية اليوم السبت، حملة اعتقالات طالت مسؤولين وعسكريين، فيما تداول ناشطون أن الحملة استهدفت مقربين ومرافقين للأمير حمزة بن الحسين، الأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني وسط أنباء عن قيادته محاولة انقلاب فاشلة ضد أخيه غير الشقيق الملك عبد الله بن الحسين

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية الأردنية ”بترا“ اليوم السبت، أن ”الأجهزة الأمنية اعتقلت الشريف حسن بن زيد باسم عوض الله إضافة إلى آخرين“.

ونقلت الوكالة عن مصدر أمني قوله إن الاعتقالات جاءت لأسباب أمنية بعد متابعة حثيثة، مشيرا إلى أن ”التحقيق في الموضوع لا يزال جاريا“.

ولم تورد الوكالة مزيدا من التفاصيل حول حملة الاعتقالات، التي شكلت مفاجأة للرأي العام.

وباسم عوض الله هو رئيس الديوان الملكي الأسبق، الذي تولى منصبه بين عامي 2007 و2008، فيما الشريف حسن بن زيد هو أحد أفراد الأسرة الحاكمة في الأردن.

وأفاد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أن تم اعتقال، ياسر المجالي، مدير مكتب الأمير حمزة بعد مداهمة منزله جنوبي الأردن.

وأشار الناشطون إلى اعتقال 4 من حرس الأمير، مشيرين إلى أنها جاءت بعد اجتماع الأخير بعدد من شيوخ العشائر جنوبي الأردن.شارك