احتجاجات عنيفة في منيسوتا الأميركية بعد مقتل رجل أسود


قرر حاكم ولاية مينيسوتا الأمريكية، تيم وولز، إشراك الحرس الوطني لحفظ الأمن في الولاية على خلفية الاشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين على إثر مقتل رجل من أصول إفريقية على يد الشرطة.

وبموجب القرار، سيساعد أفراد الحرس الوطني في ضمان الأمن والحفاظ على الهدوء”.

وأشار الحاكم إلى أنه اتخذ هذا القرار بعد أعمال الشغب والاشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين.

يذكر أن المظاهرات في الولاية اندلعت على خلفية تناقل مواقع التواصل الاجتماعي لمقاطع فيديو لإلقاء القبض على المواطن المدعو جورج فلويد من قبل الشرطة بطريقة قاسية. وتوفي فلويد في المستشفى متأثرا بإصابته أثناء إلقاء القبض عليه.

وقالت وسائل إعلام أمريكية إن مكتب التحقيقات الفدرالي وسلطات مينيسوتا أعلنت يوم 26 مايو أنها بدأت تحقيقا في مقتل فلويد وقد تم فصل ضباط الشرطة الأربعة المتورطين في الحادث.