أردوغان: حريصون على تقاسم المياه مع العراق

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حرص بلاده على تقاسم المياه مع جيرانها مثل سوريا والعراق، رغم محدودية مواردها المائية.
جاء ذلك في كلمة الإثنين، خلال مراسم افتتاح جماعي لـ 363 منشأة أقامتها المديرية العامة لشؤون المياه، والتعريف بالمؤتمر الأول لـ “مجلس شورى المياه”، الذي تستعد تركيا لعقده.
ولفت الرئيس أردوغان خلال المراسم التي أقيمت بالمجمع الرئاسي في أنقرة، إلى أن تركيا ليست دولة غنية من حيث الماء، بخلاف الاعتقاد السائد في المجتمع.
وأوضح أن تركيا دولة لديها هواجس بشأن المياه عند الأخذ بعين الاعتبار حجم الماء القابل للاستخدام بالنسبة للفرد.
ولفت إلى أن “تركيا مضطرة لتقاسم مواردها المائية المحدودة مع دولتين جارتين مثل سوريا والعراق”.
وأضاف: “لطالما أظهرنا الحرص اللازم فيما يتعلق بتلبية احتياجات جيراننا من الماء حتى اليوم، ولم نجعل مسألة المياه ورقة تهديد أو مساومة في علاقاتنا الثنائية في أي وقت”.
وأكد الرئيس أردوغان أن تركيا ستواصل موقفها العادل في موضوع المياه.
فيما شدد على ضرورة عدم إهدار المياه ودعا إلى استخدامها بالشكل الأمثل قائلا: “لا يوجد فرق بين حماية مياهنا وحماية وطننا من حيث الجوهر”.
من ناحية أخرى، أشار أردوغان إلى أهمية مؤتمر مجلس شورى المياه الأول، الذي يجري العمل على تنظيمه في وقت تشهد فيها تركيا والعالم نقاشات معمقة بخصوص الماء.
وأعرب عن تمنياته بالنجاح للمؤتمر وثقته بأن يحقق مجلس المياه اسهامات هامة للاقتصاد التركي ولا سيما في قطاعي الزراعة والغذاء.
وشكر الرئيس أردوغان كافة الخبراء وممثلي القطاعات المعنية والشركاء الذين سيسهمون في إثراء المؤتمر من خلال أفكارهم ومقترحاتهم وخبراتهم.