آخر الاخبار

ألمانيا تتجه لتشديد قوانين مكافحة الإرهاب وترحيل اللاجئين

نشر في عربي ودولي
كانون2/يناير 11, 2017 12:20
قيم الموضوع
(0 أصوات)

اتفق وزيرا العدل والداخلية الألمانيان على اتخاذ تدابير مشددة بحق أشخاص يعتبرون خطيرين بعد اعتداء برلين في كانون الأول الماضي، بينها ارتداء سوار المراقبة الإلكتروني وتسريع عمليات الترحيل لمن ترفض طلبات لجوئهم.

وبحسب موقع (DW) الالماني، أدخلت عملية الاعتداء الإرهابي في سوق للميلاد في برلين السجال حول الإجراءات الأمنية الواجب اتخاذها في ألمانيا طورا جديدا.

وفي هذا الإطار تعتزم الحكومة الألمانية تشديد قوانين مكافحة الإرهاب في غضون أسابيع. جاء ذلك وفقا لما أكده هايكو ماس وزير العدل الألماني بعد لقائه مع وزير الداخلية توماس دي ميزير.

ومن المنتظر إدخال إصلاحات على قوانين مكافحة الإرهاب، منها تسهيل إقامة مركز احتجاز لترحيل طالبي اللجوء المرفوضة طالباتهم والاستعانة بسوار المراقبة الإلكتروني.

وأوضح ماس أن هناك رغبة في "ضمان عدم تكرار واقعة عامري في ألمانيا مرة أخرى"، في إشارة لعملية برلين.

وأضاف الوزير المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي أن سوار القدم الإلكتروني "ليس وسيلة ناجعة لكنه سيسهل العمل لسلطات الأمن لدينا".

وقال ماس إن دولة القانون المحصنة هي الرد الأفضل على كراهية الإرهابيين. وارتداء السوار الالكتروني قد يفرض على أشخاص عديدين يشكلون خطرا محتملا وخصوصا من يخرجون من السجن بعد إدانتهم بقضية إرهاب. 

 
 

إستفتاء

هل تتوفر شروط نجاح مشروع التسوية السياسية بالعراق؟

نعم - 2.2%
كلا - 95.6%
لا أدري - 2.2%

عدد المصوتون: 91
انتهت مدة التصويت في هذا الإستطلاع نشط: كانون2/يناير 12, 2017