ريال مدريد يفوز برأسية كاسيميرو ويقترب من أتلتيكو متصدر الليغا

قلّص ريال مدريد الفارق إلى 3 نقاط فقط، بينه وبين غريمه أتلتيكو مدريد، متصدر دوري الدرجة الأولى الإسباني، بعد أن حقق النادي الملكي، السبت، فوزاً صعباً بهدف نظيف على مضيفه بلد الوليد.

وسجل لاعب الوسط البرازيلي كاسيميرو الهدف الوحيد في مباراة شابها الحذر بعد أن حول برأسه كرة عرضية من زميله توني كروس في الشباك بعد 65 دقيقة.

ولعب ريال مدريد، حامل اللقب بدون هدافه كريم بنزيمة الذي انضم إلى 8 لاعبين آخرين بسبب الإصابة، لكنه قدم ما يكفي لتحقيق انتصاره الرابع على التوالي، ويستغل هزيمة أتلتيكو 2-صفر أمام ضيفه ليفانتي، في المباراة التي جمعتهما السبت.

 وبقي ريال مدريد في المركز الثاني، لكنه رفع رصيده إلى 52 نقطة من 24 مباراة، بينما يتصدر أتلتيكو الترتيب برصيد 55 نقطة وتتبقى له مباراة. ويحتل برشلونة، الذي يواجه قادش غداً الأحد، المركز الثالث ولديه 46 نقطة.

وقال كاسيميرو صاحب الهدف الوحيد: "يجب أن تكون دائماً في المكان الصحيح لمحاولة التسديد. حصلت على 3 فرص وسجلت واحدة، بفضل عرضية توني كروس المتقنة".

أما مدربه، زين الدين زيدان، فقال: "أنا سعيد من أجل اللاعبين. حضرنا إلى هنا بعد تلقي الكثير من الإحباطات. إذ اتحد العديد من العناصر ضدنا في مباراة صعبة، ومع غياب اللاعبين كان يجب علينا القتال لتحقيق الفوز".



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *