كورونا يتسبب بخسارة 255 مليون وظيفة حول العالم

كشفت منظمة العمل الدولية، الاثنين، أن فيروس كورونا تسبب خلال عام 2020، بخسارة ما يعادل 255 مليون وظيفة بدوام كامل، مؤكدة أن هذه الأزمة هي "الأشد في عالم العمل، منذ الكساد الكبير في الثلاثينات" من القرن الماضي.

وقالت منظمة العمل التابعة للأمم المتحدة في تقريرها السابع المخصص لآثار الوباء على عالم الأعمال، إن العام الماضي "تمت خسارة 8.8% من ساعات العمل في العالم، مقارنة مع الفصل الرابع من عام 2019، ما يعادل 255 مليون وظيفة بدوام كامل".

وأوضحت منظمة العمل أن نحو "نصف ساعات العمل الضائعة، تم حسابها من ساعات العمل المخفضة لمن بقوا في العمل"، مضيفة أن "العالم شهد مستويات غير مسبوقة من فقدان الوظائف العام الماضي".

وبيّن التقرير الدولي أن "مستوى تضرر النساء كان أكثر من الرجال، إذ خسر 5% من نساء العالم وظائفهن مقابل 3.9% من الرجال"، لافتاً إلى أن "النساء أكثر عرضة من الرجال، للخروج من سوق العمل أو لحالات الخمول".

وأضاف التقرير: "لقد تضرر العمال الأصغر سناً أكثر من غيرهم، إما بخسارة وظائفهم أو مغادرة قوة العمل أو تأخير الالتحاق بها، فقد خسر 8.7% من الشباب (15-24 عاماً) وظائفهم، مقابل 3.7% من الراشدين"، مضيفاً أن هذا الأمر "يكشف مخاطر حقيقية، بنشوء جيل ضائع".



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *