وكالة الأنباء الفرنسية: مخاوف من تسريع وتيرة الإعدامات في العراق للتغطية على الفشل الأمني

قالت وكالة الأنباء الفرنسية إن منظمات حقوقية عبرت عن خشيتها أن تعطي الرئاسة العراقية الضوء الأخضر لتنفيذ سلسلة إعدامات كرد فعل بعد التفجيرين الداميين في بغداد مشيرة إلى إعدام ثلاثة محكومين في الناصرية بعد يوم من مصادقة الرئاسة العراقية على أكثر من 340 حكم إعدام صادر من المحاكم العراقية

ونقلت الوكالة عن بلقيس والي الباحثة المتخصصة في العراق لدى منظمة "هيومن رايتس ووتش" إن إعلان هذا الأمر هو دليل على أن عقوبة الإعدام أداة سياسية وأن القادة يستخدمون ذلك في محاولة للهروب من التقصير الأمني بغض النظر عن حقيقة العيوب التي تشوب المحاكمات

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن  عضو مفوضية حقوق الإنسان الحكومية في العراق علي البياتي أن حكومة بلاده محاصرة بين الرأي العام الذي يطالب بالانتقام والمنظومة السياسية والأمنية والقضائية غير القادرة على وقف هجمات داعش  وفي النتيجة "أصبح العراق أمام خيارات محدودة" فيما يتعلق بحقوق الإنسان.

واختتمت الوكالة بأن العراق ليس لديه مراكز تأهيل حقيقية مثل الدول الديمقراطية التي تهتم بحقوق الإنسان والسجناء فضلا عن عدم توافر ضمانات واضحة وشفافية حقيقية في التحقيق وجلسات الحكم وعدم السماح لمنظمات حقوق الإنسان بأداء دورها.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *