واشنطن بوست: تأجيل الانتخابات في العراق دون إنهاء هيمنة الفصائل المسلحة سيكون دون جدوى

قالت صحيفة واشنطن بوست إن تأجيل موعد الانتخابات المبكرة في العراق لمدة أربعة أشهر لتقام في أكتوبر بدلا من يونيو المقبل يعد دليلا على عدم اكتمال التحضيرات  التي من شأنها أن تضمن نزاهة الانتخابات وتساوي الفرص أمام الجميع لخوض الانتخابات بحرية وعدالة.

ونقلت  الصحيفة عن ناشطين قولهم إن الغاية من تقريب موعد الانتخابات لم يكن من أجل صف صناديق الاقتراع وإلقاء الأصوات بها مشيرين إلى أن المطالبة بالانتخابات كان لتحقيق غاية أسمى بكثير، وهو إحداث تغيير سلمي حقيقي في العملية السياسية والتخلص من الفاسدين من الطبقة السياسية.

وأضافت الصحيفة أنه من دون إصلاحات ملموسة على مستوى ردع الميليشيات وقطع حبال الفساد فإن إجراء دورة جديدة من الانتخابات قد تساهم في تقوية مواقع الأحزاب والفصائل المستفيدة من الوضع الراهن، ويكون لها أثر عكسي

واختتمت الصحيفة بأن مشروع الاشراف الدولي على الانتخابات يواجه برفض شديد من قبل الاحزاب التقليدية والفصائل المسلحة التي تعتقد ان اي اشراف جدي على عمليات الاقتراع سينتهي بخسارتها لمعظم المقاعد النيابية التي شغلتها خلال السنوات الماضية.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *