الإندبندنت: تصاعد إصابات كورونا في العراق ما بين الإهمال وتردي الواقع الصحي

قالت صحيفة الإندبندنت إن ارتفاع معدلات فيروس كورونا في العراق يأتي في ظل عدم الاهتمام بتخصيص مستشفيات مححدة لعزل المصابين حيث أدى  اختلاط مرضى الفيروس بالآخرين أدى أيضًا إلى تفاقم أعداد الحالات

وأضافت الصحيفة في تقرير إن عدم تطبيق بروتوكولات مواجهة فيروس كورونا في العراق بعد مشهدا مربكا للعاملين الصحيين الذي يحذرون من انتشار واسع للفيروس إذا لم تتغير العادات بما في ذلك الحشود الكبيرة في الأسواق والمطاعم ومراكز التسوق والمتنزهات  كما ألقت وزارة الصحة العراقية باللوم على بعض الأشخاص الذين يشككون صراحة في وجود الوباء.

وأشارت الإندبندنت إلى ان العراقيين فقدوا الثقة في تلقي خدمة علاجية جيدة بالمستشفيات الحكومية التي بات يتحكم بها الأحزاب السياسية  لذلك يبحثون عن الصيادلة والممرضات والمساعدة من الجيران أو حتى يعبرون الحدود لعلاج المرض.

وأضافت أن النظام الصحي المركزي في العراق ، الذي لم يتغير إلى حد كبير منذ السبعينيات ، تعرض للتراجع بسبب عقود من الحروب والعقوبات والاضطرابات المطولة منذ الغزو الأمريكي عام 2003 فيما لم تستثمر الحكومات المتعاقبة سوى القليل في هذا القطاع.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *