أسوشيتد برس: العادات القديمة تزيد من خطر كورونا في العراق وسط مخاوف من الموجة الثانية

قالت وكالة اسوشيتد برس إن خطر وباء كورونا يزداد في العراق بسبب العادات القديمة وعدم قناعة قطاع واسع من العراقيين بأهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية فضلا عن عدم التزام الدولة نفسها بهذه الإجراءات داخل المؤسسات الحكومية.
ونقلت الوكالة عن عدد من الأطباء الذين يقفون في الصف الأول من مواجهة الفيروس إنهم يحاربون الجهل وليس وباء كورونا مشيريت إلى أن واحدا فقط من كل 10 أشخاص يطبق إجراءات الوقاية في المستشفيات بينما تكتظ الأسواق ومجالس العزاء والأفراح بحشود من المواطنين لذا فهم يستبعدون أن يكون هناك تحسنا قريبا بشأن الوضع الوبائي.
ولفتت أسوشيتد برس إلى أن عدد حالات الإصابة في العراق ارتفع ستة أضعاف خلال أسبوعين فقط لبصل إلى مستويات الذروة , لافتة إلى أن العراقيين لا يثقون في النظام الصحي والمستشفيات ويعالجون المرضى في المنازل.
وقال مسؤولان حكوميان لأسوشيتد برس إن الحكومة قد لا تكتفي بالحظر الجزئي وتدرس فرض الإغلاق الكامل بما في ذلك إغلاق المطارات والحدود.  



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *