مشاورات أميركية إسرائيلية بشأن النووي الإيراني

بحث مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، مائير بن شابات، مع نظيره الأميركي جيك سوليفان، ملفات إقليمية، على رأسها الملف الإيراني، وذلك خلال اتصال هاتفي، السبت.

 

وفي سياق متصل، من المنتظر أن يلتقي رئيس الموساد الإسرائيلي يوسي كوهين، الشهر المقبل في واشنطن برئيس المخابرات المركزية الأميركية ويليام بيرنز، والرئيس الأميركي جو بايدن، لنقل تفاصيل الموقف الإسرائيلي من العودة الأميركية المتوقعة للاتفاق النووي مع إيران، ولائحة التعديلات التي تقترحها تل أبيب لتعديله.

 

يذكر أن المسؤولين في إدارة بايدن كانوا بدأوا بإجراء محادثات هادئة مع إيران بشأن العودة إلى الاتفاق النووي المبرم عام 2015، وقد أُطلِعت إسرائيل على هذه المحادثات، بحسب ما أفادت "القناة 12" الإخبارية الإسرائيلية، يوم 16 يناير، وأكدته صحيفة The Time of Israel.

 

كما لفت بايدن إلى رغبته في العودة إلى الاتفاق النووي، وقال إنه إذا عادت إيران إلى الالتزام بالاتفاق النووي، فسوف تنضم واشنطن مرة أخرى له، وتلغي العقوبات الاقتصادية على طهران. يأتي هذا بينما تضغط إسرائيل من أجل فرض قيود جديدة على برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني، والسعي لوقف دعم طهران للإرهاب وزعزعتها الاستقرار في جميع أنحاء العالم.

 



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *