"مسعفة التحرير".. ناشطون عراقيون يطالبون الحكومة بعلاج انتصار ناهي

طالب عراقيون بتأمين العلاج اللازم للناشطة والمسعفة، انتصار ناهي، التي كانت قد تعرضت للتعذيب بعد اختطافها في ديسمبر الماضي.

وطالب ناشطون الحكومة العراقية بمساعدة ناهي التي يطلق عليها لقب "مسعفة التحرير" في إشارة إلى مشاركتها في إسعاف وتطبيب المصابين في ساحة التحرير وسط بغداد، خلال الاحتجاجات الشعبية التي شهدها العراق منذ أكتوبر الماضي.

وتصدر هاشتاغ #عالجوا_انتصار_ناهي المواضيع الأكثر تداولا على تويتر في العراق.

 

وفي ديسمبر الماضي، أشارت تقارير إلى العثور على ناهي، وعليها آثار تعذيب، بعد أيام على اختطافها على أيدي مسلحين وسط بغداد.

وذكرت التقارير أن الناشطة والمسعفة انتصار ناهي كانت ترقد، آنذاك، في مستشفى اليرموك ببغداد لتلقي العلاج، فيما تم نشر صور ومقاطع فيديو تظهر آثار التعذيب على جسدها.

 

وبينما لم يتم الإشارة إلى الجهة التي اختطفت الناشطة العراقية، اتهم محتجون ميليشيات عراقية موالية لإيران بالوقوف وراء عمليات الاغتيال والخطف التي طالت العديد من الناشطين منذ بدء الاحتجاجات في أكتوبر 2019.

وشهد العراق منذ أكثر من عام حركة احتجاجية غير مسبوقة بحجمها وعفويتها، طالب خلالها مئات آلاف العراقيين بتغيير كامل للطبقة السياسية ومحاربة الفساد والبطالة وتحسين الخدمات.

وكانت ناهي قد شاركت مقطع فيديو، قالت إنها سجلته يوم الأربعاء 17 فبراير، وأكدت فيه إن طلبا وجهته لمقابلة وزير الصحة تم رفضه، وأضافت أنها تشعر بالتعب، خلال بكائها في الفيديو.

انتصار ناهي.. المعروفة بمسعفة التحرير، مازالت تعاني من آلام التعذيب بعد أن تحررت من ظلم المختطفين.. طلبت مقابلة وزير الصحة ورفض مقابلتها من أجل علاجه

 

وأشار مغرد إلى أن ناهي باتت "تعاني الآن من آلام شديدة بسبب التعذيب" الذي كانت قد تعرضت له في ديسمبر، ما زاد حاجتها إلى تلقي العلاج بسرعة.

 

وشارك أحدهم وثيقة تعزز قوله إن انتصار لم تحارب بعلاجها فحسب، بل إنها مُنعت "من الترقية في وظيفتها من دون زملائها لسبب واحد أنها قالت نريد وطن".

 

وشاركت أخرى ما يبدو تجربتها بالتعامل مع ناهي كزميلة خلال الاحتجاجات، وقالت إنها "كانت تترك خيم المسعفين (..) وتذهب مع أول متظاهر في المقدمة".

وأوضحت أن ناهي "هي من كانت تجلب المستلزمات الطبية" من مصروفها الخاص، لعلاج مصابي الاحتجاجات.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *